عن هيئة أبوظبي الرقمية

عن هيئة أبوظبي الرقمية

تقود هيئة أبوظبي الرقمية المستقبل الرقمي لإمارة أبوظبي عبر دعم الشركاء الحكوميين لتقديم الخدمات وبناء منظومات العمل، بُغية إثراء جودة الحياة وزيادة الفرص من أجل نمو الأعمال والأفراد.

وتنبني الهيئة على جهود وخبرات مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات، وهيئة الأنظمة والخدمات الذكية المُمتدة على مدار عقد من الزمان، مما يجعلها مُؤهلة لقيادة التميُّز الرقمي في إمارة أبوظبي

تسعى الهيئة لتمكين ودعم تطوير حكومة رقمية استباقية ومُبادرة قادرة على تقديم خدمات مُصمّمة وفقًا لاحتياجات المتعاملين بصورة تعاونية وآمنة، وتعمل الهيئة على تمكين القيادة الرقمية على مستوى جميع الأجهزة الحكومية عبر البرامج المُبتكرة والشراكات العالمية والمحلية لتسريع خطى أبوظبي نحو المستقبل.

تدعم الهيئة التحول الرقمي لأبوظبي عبر الاستراتيجيات والسياسات والمعايير وتطوير البنى الهيكلية المؤسسية من أجل تعزيز فاعلية الأداء الحكومي، كما تقدم خدمات ومنصات وقنوات رقمية بالاستعانة بتقنيات الذكاء التطبيقي والحلول الحكومية المشتركة، وتوفّر الهيئة الأمن الإلكتروني للجهات الحكومية.

وتلتزم الهيئة بتوفير بيئة عمل حكومية رقمية استباقية وتعاونية وآمنة وبتقديم خدمات مُصمّمة وفقًا للاحتياجات لإمارة أبوظبي، إذ تعمل على دعم وتطوير البنية التحتية والخدمات الخاصة بالذكاء التطبيقي من أجل تيسير التبادل الواعي والموثوق للبيانات في الوقت المناسب بما يضمن قدرة الحكومة على العمل الاستباقي. وتعمل الهيئة أيضًا على دعم وتقديم منصات وخدمات وقنوات متكاملة لتمكين شركائها الحكوميين من الاستفادة من تجارب خدمات حكومية سلسة ومُصمّمة وفقًا لاحتياجات المتعاملين.

وتقود الهيئة المبادرات المشتركة من أجل دفع التغيير وزيادة القيمة لحكومة رقمية مبتكرة. وتوفر الهيئة منصات أمن واستخبارات إلكترونية عالمية لحماية البنية التحتية والأنظمة والبيانات الرقمية.

رؤيتنا

قيادة المستقبل الرقمي لإمارة أبوظبي

رسالتنا

نسعى لتمكين ودعم وتقديم منظومة حكومية رقمية استباقية، متخصّصة ومتكاملة وآمنة.

مهامنا
نسعى لتمكين ودعم وتقديم منظومة حكومية رقمية استباقية، متخصّصة ومتكاملة وآمنة.

مهامنا

مجالاتنا

مجالاتنا